المشهد اليمني الأول/

افادت أنباء شبه مؤكدة عن مقتل 4 من أكبر قيادات حزب الاصلاح في محافظة مأرب، آخر معاقل الحزب في مأرب.

وقال مسؤولان عسكريان ومصدر ميداني في قوات حكومة المرتزقة، إن كلا من المرتزق مبخوت بن عبود الشريف رئيس حزب الاصلاح في مأرب،والمرتزق خالد العرادة، شقيق محافظ مأرب وأحد المطلوبين دوليا في لائحة الارهاب، والقيادي البارز في الحزب المرتزق علي حسن بن غريب، والقيادي العسكري قائد جبهة صرواح والمشجح، المرتزق خالد الأقرع، قتلوا بكمين نفذته قوات تابعة لحكومة المرتزقة وهم في طريقهم إلى الجوف.

وأشار مسؤول عسكري إلى أن التحقيقات الأولية تشير إلى تورط قائد كبير في حكومة المرتزقة، بتصفيتهم، في اشارة الى رئيس هيئة الأركان صغير بن عزيز.

وتسربت انباء يوم امس عن وقوع هؤلاء اسرى بيد قوات حكومة الإنقاذ بعد فقدانهم الطريق في صحراء الجوف، لكن مصدر عسكري رفيع في حكومة المرتزقة نفى واكد انهم وقعوا بكمين بنيران”صديقة”.

وتصاعدت الخلافات مؤخرا بين المرتزق صغير بن عزيز وقيادات حزب الاصلاح حيث يتهم بتصفية قيادات الحزب، وفكفكة قواته.