المشهد اليمني الأول/

قالت الناشطة الأمريكية روندا لين، إن حكومة بلادها أمضت السنوات الخمس الماضية في ترويع وقتل الشعب اليمني على أساس الأكاذيب، وأضافت ساخرة: “وفي الأخير تعلن عن مكافئة مالية تصل إلى 15 مليون دولار لمن يقدمون معلومات حول شبكات الحرس الثوري الإيراني في اليمن”.

وأكدت الناشطة روندا لين، أن الحكومة الأمريكية أمضت أكثر من 5 سنوات في تمويل ودعم الإرهاب والعدوان على اليمن، وقامت بتسليح ودعم داعش والقاعدة والعديد من الأنظمة الإرهابية الأخرى ضد الشعب اليمني.

وحول الغارات التي شنها تحالف العدوان وسقوط الضحايا طيلة السنوات الماضية أشارت الناشطة الإمريكية إلى أن حكومة بلادها قامت بتمويل ودعم تحالف العدوان في استهداف المدنيين عمداً بالغارات الجوية.

ولفتت إلى أن حكومة الولايات المتحدة تسببت بأضرار كافية على مستوى العالم داعية إلى أنه حان الوقت لإنهاء هذا الجنون، وبينت أن تحالف العدوان على اليمن يتعمد تجويع السكان المدنيين من خلال عدم السماح لهم باستيراد الغذاء.

ودعت الناشطة الأمريكية روندا لين “كل أمة في العالم أن تقف لدعم الشعب اليمني” مضيفة أنه يجب على كل شخص في هذا العالم أن يقف لدعم اليمن.