المشهد اليمني الأول/

صرح متحدث وزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري أن الداخلية تحركت منذ اليوم الأول لإعلان كورونا وباءاً عالميا، وأنه تم إشراك الشرطة المجتمعية للتعاون مع رجال الأمن والابلاغ بأي معلومة عن الوافدين من السعودية والمناطق الموبوءة.

وقال أن وزارة الداخلية أقرت انتشار واسع لرجال الأمن في جميع المحافظات الحرة لتأمين المنافذ، ومنع تهريب الوافدين.

وخلال الأسابيع الماضية تم اضافة واستحداث نقاط أمنية جديدة في بعض المحافظات لمنع تسلل القادمين من خارجها.

وأضاف: رجال الأمن بعون الله قد ألقوا القبض على عدد كبير من كبار المهربين للأفارقة وغيرهم إلى بلادنا، كما أنه تم وضع الآلاف من الوافدين تحت الحجر الصحي.

وقال عن وزارة الداخلية  تحركت في الايام الماضية حملة أمنية واسعة لتأمين نقل الوافدين من المنافذ الحدودية مثل الرقو في مديرية منبه محافظة صعدة، ونقلهم لمراكز الحجر الصحي.

وحسب البيان بلغت عدد مراكز الحجر الصحي في محافظة صعدة اكثر من ٢٨ مركزا صحيا.

واكد أن أمانة العاصمة وأربع محافظات لم يبق فيها أي طريق لتهريب الوافدين.