المشهد اليمني الأول/

تضاربت الأنباء حول حقيقة جنسية الشخصية المصابة بفيروس كورونا في اليمن التي تم تسجيلها مساء يوم الخميس وجرى الإعلان عنها رسمياً من قبل سلطات المرتزقة جنوب شرق اليمن اليوم الجمعة.

فبينما قالت وسائل إعلام حكومة المرتزقة في حضرموت إن المصاب هو مواطن يمني في عقده السادس، نشرت وسائل إعلام محلية متعددة معلومات تفيد بأن الشخص المصاب هو مسؤول بحكومة المرتزقة وهو موظف في هيئة ميناء الشحر، كاشفة أنه قادم من دولة الإمارات التي ينتشر فيها الوباء منذ أكثر من شهرين.

ونقل موقع “البوابة الإخبارية اليمنية” عن مصادر خاصة بحضرموت قولها إن الحالة المصابة بالفيروس ينتمي لمحافظة حضرموت ويبلغ من العمل 60 عاماً قدم على متن سفينة إماراتية قادمة من أحد موانئ الإمارات ووصلت إلى ميناء الشحر”، مضيفة إن “المصاب هو أحد مسؤولي ميناء الشحر” التابعين للمرتزقة.

وحصل مصدرنا على صورة من تعميم أصدره محافظ حضرموت فرج البحسني تضمن قراراً بإغلاق ميناء الشحر لمدة أسبوع وإلزام العاملين في بحجر أنفسهم في المنازل وعدم مخالطتهم لأي مواطنين.

كما تضمنت توجيهات المرتزق البحسني فرض حظر تجوال في المديريات الشرقية لحضرموت “الشحر والديس الشرقية والريدة وقصيعر” من الثامنة صباح اليوم الجمعة وحتى السادسة من صباح غداً السبت، كما تضمنت التعليمات أيضاً إغلاق كافة الأسواق والمساجد وأماكن التجمعات وفرض حظر تجوال يومي في جميع المديريات.

وأثناء تحرير هذا الخبر، ظهر محافظ حضرموت المرتزق فرج البحسني، بخطاب متلفز كشف فيه تفاصيل جديدة بشأن الحالة المكتشفة بالإصابة بكورونا في الشحر – حضرموت، حيث قال إن “الحالة ظهرت في ميناء الشحر وما زالت اجراءات البحث جارية لمعرفة أسباب انتقال الإصابة، ورجّح أن يكون المصاب قد تعرض للعدوى عن طريق النشاط البحري.