المشهد اليمني الأول/

في كل دول العام هناك وزارة صحة و ناطق رسمي ومختصين بإعلان حالات الإصابة بفيروس كورونا، بينما في اليمن الوضع مختلف فكولومبس اكتشاف الكورونا في اليمن هم أنفسهم قنوات الفتنة الجزيرة والعربية ثم قناة السعيدة يوم الجمعة فجراً، قناة الجزيرة بالسبق الصحفي وتعلن خبر عاجل عن اكتشاف أول اصابة بالكورونا، وشرعية الخيانة عصيد العصيد تارة المصاب يمني وتارة هندي وتارة يمني وافد.

وبينما كان المتنافسون بالتنافس عن الاصابة التي لم تحسم بعد قناة العربية الحدث وبعد 12 ساعة فقط تعلن عن اكتشاف 120 اصابة في اليمن، وشرعية الفنادق تتخبط ووكيل صحة الفنادق يعقد مؤتمر صحفي ويقر برقم العربية ويوزعهم على الشمال والجنوب.

والتميز كان حصرياً لقناة السعيدة بوفاة طفل وطفلة بفيروس كورونا واصابة اسرة كامله في محافظة أب بصوت وصور السعيدة والشعب بالفزع، لمقطع فيديو منشور منذ 2014م

هل تذكرون أيام فتن الجزيرة والعربية والسعيدة ببث مباشر عن أحداث يتم تمثيلها والصاقها أفكاً بانصار الله!! لتهييج الشارع ضد ابناء البلاد والاجنبي شرعية وما كان خراب ودمار وحصار بالخارج المتوحش السعودي والاماراتي وأذنابهم واسيادهم.

اليوم كولومبس اكتشاف الفيروس في اليمن هى نفسها قنوات الفتنة حتى شرعية الفنادق لم تعلم بحالة حضرموت، بل ان صالح علي المفترى عليه بالكورونا متواجد في منزله من 14 يوم ولم يزاول العمل في ميناء الشحر وغير مصاب بالكورونا.

وبعد ذلك نتسائل هل هذه قنوات إعلام ومهنة وسلطة رابعة أَم شيئ آخر مجهول معلوم بغرض في نفس بني صهيون لمزيد من سفك و قتل الشعب اليمني ومن لم يمت بفتنةالربيع والشرعية مات بكولومبس الكورونا الجزيرة واخواتها واخوانها.