المشهد اليمني الأول/

داهمت قوة مسلحة بعدن صباح يوم الاحد منزل ما يسمى قائد المقاومة الجنوبي بالصبيحة نائب وزير التعليم الفني عبدربه غانم المحولي الكائن بمنطقة الشيخ عثمان بالسيلة.

وذكرت مصادر مقربة من قائد مقاومة الصبيحة الاستاذ عبدربه المحولي نائب وزير التعليم المهني لصحيفة عدن الغد ان القوة المسلحة المكونة من عشرة اطقم واربع مدرعات قامت بنهب محتويات واثاث المنزل واعتقال حراسة المنزل وذلك اثناء غياب المحولي حيث كان في زيارة لمسقط راسه بالمضاربة.

وذكرت المصادر ان القوة الامنية عبث بمحتويات المنزل ونهبت سيارات مواطنين متواجدة بحوش المنزل في ظاهرة تشهدها عدن منذ 2018 حيث يتم مداهمة منازل المواطنين ونهب اموالهم وترويع الاطفال والنساء في ظل فوضى عارمة تشهدها مدينة عدن.

ومن جهة أخرى جاء رد الفعل بصدور بيان لقبائل الصبيحة التي ينتمي اليها المذكور حيث ادانت قبائل الصبيحة في بيان لها هذا العمل المليشاوي الذي وصفته بالجبان.

وقال الشيخ الطلبي البوكري ان هذا العمل الجبان الحقير الذي قامت به هذه المليشيات الخارجة عن القانون في جنح الظلام لن يمر ولن تمر هذه الفضيحة الحقيرة التي قامت بها عصابة اجرامية اعتدت على منزل قائد مقاومة الصبيحة ليكافئ باقتحام منزله ونهبه ونهب سياراته وحقوق الناس بالمنزل حدقوله.

الى متى سيظل ومتي سيعي ويصحوا ابناء الجنوب من غفلتهم بأنهم أمسوا عايشين في عهد مشابه للأحتلال البريطاني الصهيوني وبعقال سعودي خليجي متصهين ؛ وفرق تسد من جديد.

كما قالت مصادر قبلية أن اتباع قائد ما يسمى بمقاومة الصبيحة ومعها مجاميع قبلية احتشدت وبقوام لوائين عسكريين للتوجه الى عدن للرد على عصابات الانتقالي، والجدير ذكره هنا ان الاشتباكات المسلحة والاختطافات المتبادلة وبخطاب مناطقي قروي بين عصابات الانتقالي وأبناء الصبيحة اندلعت قبل اسابيع في ساحل المخأ وباب المندب وتطور الامر الى تشكيل الوية عسكرية من السلفيين التكفيرين وبقيادة التكفيري شكري الصبيحي بعنوان حماية سواحل الصبيحة وابناء الصبيحة.