المشهد اليمني الأول/

كشف مصدر عسكري مسؤول بوزارة دفاع حكومة المرتزقة عن الجهة الحقيقية التي استهدفت منزل أكبر وأبرز مشائخ قبيلة عبيدة بمحافظة مأرب يوم السبت.

وأشار المصدر الذي تحفظ على ذكر اسمه إلى إن طائرة أمريكية بدون طيار قامت بقصف منزل الشيخ المرتزق علي بن حسن بن غريب بمنطقة آل شبوان بمحافظة مأرب والذي يعد من أكبر مشايخ قبيلة عبيدة.

ولفت المصدر أن القصف الذي قامت به طائرة أمريكية على منزل الشيخ بن غريب قد تسبب بوقوع ضحايا ولم يكشف المصدر عن عدد الضحايا التي وقعت جراء ذلك القصف من قتلى وجرحى.

ويرى مراقبون للشأن اليمني بأن قيام وزارة الدفاع الامريكية بقصف مناطق آل شبوان بمحافظة مأرب واستهداف كبار مشايخ عبيدة يعد مؤشرا خطيرا الهدف منه خلط الأوراق العسكرية وإرباك المشهد السياسي اليمني خاصة وأن هذه الحادثة تزامنت مع إعلان تحالف العدوان بقيادة السعودية وقف إطلاق النار.

كما اعتبر المراقبون استهدافه الطيران الأمريكي لمناطق يمنية محددة وتحديدا تلك التي تسيطر عليها قوات حكومة المرتزقة مؤشر خطير لاسيما وأنها واشنطن تتعامل مع هذه المناطق على أساس أنها مناطق إرهابية كما يصورها النظام الاماراتي.

وما تصنيف الادارة الأمريكية لبعض قيادات جيش المرتزقة في مأرب والجوف والبيضاء كإرهابيين إلا خير دليل على دور المحتل الإماراتي في ذلك لتكون بمثابة الذريعة التي يبحث عنها الامريكان وحلفائهم في أبوظبي لتبرير تواجد قواتهم في اليمن.