المشهد اليمني الأول/

لإرتكابهم جريمة الخيانة وإعانة العدو وتسهيل دخوله إلى الجمهورية اليمنية ووقائع أخرى، قضت المحكمة العسكرية المركزية، اليوم الاثنين، بإعدام تسعة من القيادات العسكرية حداً وتعزيراً.

حيث قضى منطوق الحكم بإدانة الفار عبدربه منصور هادي بانتحال صفة القائد الأعلى للقوات المسلحة لانتهاء فترة ولايته في 21 فبراير 2014م وانعدام قرارات التعيين في الوظائف العامة العسكرية وكذا انعدام جميع القرارات والأعمال والتصرفات القانونية المتعلقة بسلطة القائد الأعلى للقوات المسلحة الصادرة عن المذكور.

كما قضى الحكم بإدانة المرتزق علي محسن صالح الأحمر بانتحال صفة نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وكذا إدانة المرتزق محمد علي المقدشي بانتحال صفة رئيس هيئة الأركان وانتحال صفة مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة ومندوب ما يسمى قيادة القوات المشتركة وعاصفة الحزم وانتحال صفة وزير الدفاع.

وقضى منطوق الحكم بإدانة المرتزق طارق محمد عبدالله صالح الأحمر بانتحال صفة قائد ما يسمى المقاومة الوطنية المشتركة في الساحل الغربي وانتحال صفة ما يسمى قائد حراس الجمهورية، وكذا إدانة عبدالله سالم علي النخعي بانتحال صفة قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي ثم انتحال صفة رئيس هيئة الاركان العامة.

كما أدين المرتزق فضل حسن محمد العمري بانتحال صفة قائد المنطقة العسكرية الرابعة وقائد اللواء الرابع مشاه والمرتزق يحيى عبدالله صلاح بانتحال صفة قائد المنقطة العسكرية الخامسة، والمرتزق أمين عبدالله حامد الوائلي بانتحال صفة قائد المنطقة العسكرية السادسة.

وقضى منطوق الحكم بإدانة المرتزق هاشم عبدالله حسين الأحمر بانتحال صفة قائد المنطقة العسكرية السادسة من تاريخ 17/2/2018م وانتحال صفة قائد اللواء 141مشاة.

وأدان الحكم كل من المرتزق علي محسن الأحمر والمرتزق محمد علي المقدشي والمرتزق عبدالله سالم النخعي والمرتزق يحيى حسين عبدالله صلاح والمرتزق أمين الوائلي والمرتزق هاشم عبدالله الأحمر بجريمة انتحال وارتداء رتب عسكرية خلافاً للقانون وبطريقة غير مشروعة.

كما تم إدانة المتهمين جميعاً بجريمة إعانة العدو علانية ومجاهرة بالالتحاق بالقوات المسلحة لدول العدوان السعودي والاماراتي وهي في حالة حرب على اليمن وتسهيل دخول قوى العدوان السعودي والاماراتي إلى إقليم الجمهورية اليمنية وسعيهم لدى دول العدوان السعودي والاماراتي ومن معها لتسليمهم المعسكرات والمواقع العسكرية ومخازن الأسلحة والذخائر التي بعهدتهم وافشاء أسرار الدفاع والادلاء لدول العدوان بمعلومات عسكرية عن أماكن تواجد الوحدات العسكرية اليمنية لضربها من قبل الطيران والمدفعية وجريمة امداد معسكرات العدو بالملاك البشري من الجنود والاشخاص وذلك بفتح مراكز التحشيد والتجنيد والزج بهم بعد ذلك لقتال الجيش واللجان الشعبية.

وقضى منطوق الحكم بمعاقبة الفارعبدربه منصور هادي والمرتزق علي محسن الأحمر والمرتزق محمد علي المقدشي والمرتزق عبدالله سالم النخعي والمرتزق فضل حسن العمري والمرتزق يحيى حسين عبدالله صلاح والمرتزق أمين عبدالله الوائلي والمرتزق طارق محمد عبدالله صالح الأحمر والمرتزق هاشم عبدالله حسين الأحمر بالإعدام حداً وتعزيراً ومصادرة أموال المدانين للخزينة العامة للدولة وإعطاء وزارة الدفاع أولوية اقتضاء حقوقها.

كما قضى منطوق الحكم بفصل الفار عبدربه منصور هادي والمرتزق علي محسن الأحمر والمرتزق محمد علي المقدشي والمرتزق عبدالله سالم النخعي والمرتزق فضل حسن العمري والمرتزق يحيى حسين صلاح والمرتزق امين عبدالله الوائلي والمرتزق طارق محمد عبدالله صالح والمرتزق هاشم عبدالله حسين الأحمر وطردهم من الخدمة في القوات المسلحة وحرمانهم من الحقوق والمزايا الواردة في نص المادة (101) من قانون الجرائم والعقوبات العامة.

ووفقا لمنطوق الحكم، على المحكوم عليهم جميعاً دفع مليون وخمسمائة ألف ريال يمني للمحامين المنصبين للدفاع عنهم كأجور تقاضي.