المشهد اليمني الأول/

في بيان غاضب بسبب مسلسلات درامية للموسم الرمضاني كثقافة حرف المجتمع عن الشهر الكريم، طالب وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف، بوقف بث مسلسلات عربية “تخدم الاحتلال الإسرائيلي”.

ووصف بيان صادر عن مكتب وزير الثقافة الفلسطيني مسلسلات تبث حاليا على شاشات عربية بأنها “تسيء إلى الرواية القومية العربية عن الصراع في وجه سرقة فلسطين، وتحرف التاريخ وتسند الرواية المضادة”.

وقال إن تلك المسلسلات “تساوق وانجراف وراء مقاصد سلطات الاحتلال، وتطبيع معها ومع روايتها، وخدمة للعدو.. وهي تصب في سياق ضرب الرواية العربية والإسلامية والمسيحية عن فلسطين وتزور الحقائق”.

وأشار أبو سيف إلى “مغالطات تاريخية وسياسية” في تلك المسلسلات، تمس بجوهر الرواية القومية العربية للصراع العربي الإسرائيلي، مضيفا أن تلك المسلسلات حولت الفن إلى “خاصرة رخوة” يتم تمرير الرواية الإسرائيلية من خلالها.

وفجر المسلسلان الخليجيان “أم هارون” و”مخرج 7″ اللذان يعرضان حاليا على قنوات عربية غضبا فلسطينيا وعربيا كبيرا، “لاحتوائهما إساءات للشعب الفلسطيني، ودعوات للتطبيع مع إسرائيل”.

وتطرق مسلسل “مخرج 7″، للعلاقات العربية مع إسرائيل، وفيه مشاهد تؤيد إقامة علاقات اقتصادية وثقافية معها، وتسيء للشعب الفلسطيني، وتصفه بـ”العدو”.

أما مسلسل “أم هارون” فتدور قصته حول سيدة يهودية، والتحديات التي واجهت أسرتها والجالية اليهودية في دول الخليج، وهو ما اعتبره مراقبون، “عملا يهدف إلى نشر ثقافة التطبيع مع إسرائيل وتزوير الوعي العربي”.