المشهد اليمني الأول/

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية في اليمن على تويتر، تسجيل 5 إصابات بفيروس كورونا في مدينة عدن، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاي نيوز الإماراتية.

وقال بيان الهيئة العليا لمكافحة كورونا التابعة لمرتزقة العدوان اكتشاف 5 حالات مؤكدة بفيروس ‎كورونا في ‎محافظة عدن، وسيتم إعلان التفاصيل في مؤتمر صحفي لاحقاً.

عدم شفافية وتخبط في إعلان التفاصيل رافقت الاعلان الجديد، وهي عادة مشبوهة دأبت عليها حكومة المرتزقة ودول العدوان حينما أعلنت الإصابة الاولى في حضرموت.

وكانت قد حذرت الأمم المتحدة من أن فيروس كورونا قد يكون تفشى على نطاق واسع في اليمن، رغم أن السلطات أعلنت حتى وقتها تسجيل إصابة واحدة بالفيروس، لكنها لم تتمكن من تحديد مصدر العدوى إلى البلاد.

وفى وقت سابق أكدت وكالات الإغاثة الأممية بصنعاء، أنها تشعر بمخاوف بالغة من وجود فيروس كورونا وإمكانية الانتشار السريع له، فقد بقيت اليمن خلافًا لما يحدث ببقية بلدان منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط بحالة واحدة مؤكدة مخبريًا للإصابة بكورونا، وهى المعلنة فى حضرموت في 10 من أبريل الجارى، وفق بيان صحفى.

وكانت قد قالت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي إن المنظمة الأممية سبق أن حذرت بعد الإعلان في العاشر من الشهر الجاري عن تسجيل أول إصابة بكورونا في محافظة حضرموت من أن الفيروس موجود الآن في هذا البلد، وقد ينتشر بسرعة.

وأضافت غراندي أن كل العوامل متوفرة لتفشي الفيروس في اليمن، مشيرة إلى مستويات منخفضة من المناعة العامة، ومستويات مرتفعة من الضعف الحاد، بالإضافة إلى نظام صحي هش ومثقل.

وتابعت أنه “استنادا إلى أنماط انتقال الفيروس في البلدان الأخرى، وبعد مرور 17 يوما منذ إعلان الحالة الأولى، تحذر الوكالات من أن هناك احتمالا حقيقيا لأن يكون الفيروس انتشر من دون اكتشافه أو التخفيف من حدته داخل المجتمعات المحلية”.

وكانت اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس التابعة للمرتزقة أعلنت الاثنين أن المصاب الوحيد حتى الآن بفيروس كورونا هو مسؤول بأحد الموانئ، وعمره ستون عاما، وإن الاختبارات أثبتت تعافيه من المرض.

لكن السلطات قالت لرويترز إنها غير قادرة على تعقب “المريض صفر”، وهي خطوة مهمة في تتبع وتعقب كل أولئك الذين يحتمل تعرضهم للعدوى واحتواء تفشي المرض.

يشار إلى وصول حدد الحالات المؤكدة المصابة بالفيروس في جميع أنحاء العالم إلى 3.17 مليون، وبلغت حالات الشفاء 958 ألف، فيما بلغت الوفيات 225 ألف حالة.