المشهد اليمني الأول/

حذر مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي من تأثر إسرائيل مباشرة من هزيمة السعودية في عدوانها على اليمن.

ونشرت مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي دراسة أخيرة نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية قالت فيها إن “نتائج الحرب الدائرة في اليمن ستؤثر على المصالح الاسرائيلية باعتبار ان السعودية شريك لإسرائيل في التحالف ضد التمدد الإيراني!!.

وأكدت الدراسة أن حكومة صنعاء باتت تمثل تهديداً على اسرائيل لإمتلاكهم ترسانة صاروخية يمكن أن تطال مناطق داخل إسرائيل”، كاشفة عن تلقي تل أبيب تحذيراً من واشنطن حمله وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين أثناء زيارته لإسرائيل أواخر أكتوبر العام الماضي، حيث يتضمن التحذير “التحول الخطير الذي طرأ على القدرات اليمنية”.

دراسة مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي طالبت تل أبيب بـ”تفعيل دورها في منطقة باب المندب”، وكذا “التأثير بشكل فاعل على مسار العدوان على اليمن والحيلولة دون تمكنحكومة صنعاء من امتلاك صواريخ متقدمة يمكن استخدامها في مهاجمة العمق الإسرائيلي أو أهداف إسرائيلية في المنطقة”.

وحذرت الدراسة أيضاً مما وصفته بـ”خطورة الضعف العسكري السعودي بسبب طول العدوان على اليمن وهو ما سيؤثر على نجاح عدوانها، كما حذرت أيضاً الدراسة الإسرائيلية من “فقدان السعودية تأثيرها على الساحة اليمنية”.