المشهد اليمني الأول/

بكل تواضع وإجلال ننحني أمام قامات شامخة ورموز خالدة شهداء أحياء عند ربهم يرزقون وشهداء أحياء على الدرب سائرون درب العزة والكرامة لخير أُمة أخرجت لكل العالمين وبقيادة محور المقاومة ومركز المحور القدس الشريف فلسطين المُحتلة وبالأخص المسجد الآقصى الذي باركنا حوله ، وأمام هَؤلاء الأحياء هناك والأحياء هنا لم يتبق لنا فسحة ومجال واسهام ما في يوم القدس العالمي ؛ وكيف لا ؟

شهداء وشهداء أحياء نتمنى ان تكون شغاف قلوبنا أحذية لأقدام المجاهدين السائرين نحو القدس الشريف شهداء أحياء بالجبهات بالكلمة والقلم المقاوم بالأبحاث والمقال والرسوم والصور ووثائق وأفلام القُدس لنا القُدس للقوم المؤمنين الصالحين فرفعت الأقلام وجفت الصُحف، والقرار كان بالمواكبة لفعاليات يوم القُدس العالمي، وبدون سابق انذار وباشراقة صباح يوم مُشمس هُدهُد المقاومة والصمود والإنتصار ومن الشام وكالمعتاد يحلق عالياً في سماء يمن الإيمان والأنصار وقوله كالبنيان المرصوص كالبنيان المرصوص على امتداد جغرافيا محور المقاومة صغير وكبير.

ذكر وأنثى.. بل وعلى امتداد كل العالم والمسلمين لنصرة القُدس الشريف كمفتاح تصنيف آلهي خالد سرمدي وحيد وهام للقوم المؤمنين الصالحين، أَمّا أن نكون و أَمّا أن نكون ولا خيار للمؤمنين سوى ذلك، سوى الأرض المُقدسة أرض كنعان، أرض الأنبياء وأولياء الله الصالحين مَسرى خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله وسلم القبلة الأولى ل…ورضيت لكم الاسلام دينا.

بعدما فشل وفعل المفسدين بالأرض ما فعلوا بشرائع موسى وعيسى عليهم السلام بما فسدوا بما عصوا بما كانوا يعتدون بما حرفوا الكلم عن موضعه فاستحقوا ما استحقوا، والتطاول والتجاوز يصل الى دين الرحمة للعالمين بتغيير الكلم عن موضعه بالتكفير الوهابي واخوانه وأخواته واذنابهم تجار الكلمة والتاريخ والجغرافيا وسماسره الوطن والأوطان بتغيير الجغرافيا بالاستعمار الصهيوني البريطاني والامريكي فكان الكيان السعودي والكيان الصهيوني.

وقولهم فلسطين يهودية عبريه وقولهم فلسطين ليست قضيتنا انهم المفسدون بالأرض قوى التحريف والتزوير والتزييف والربا والأمراض والأوبئة والحصار والعدوان والأفقار والتجويع بالظالمين والطغاه وقوى البغي والأفساد والقدس الشريف تحت الإحتلال فقال:- نبي الله سبحانه وتعالى موسى عليه السلام أدخلوا الأرض المُقدسة فقال المُفسدين “ان فيها قوم الجبارين” وكذلك قال المفسدين في هذا الزمان أعراب الإنبطاح نحن نعاج أمام اسرائيل العدو الصهيوني المُحتل لفلسطين وبنفس الوقت وحوش كاسره ضد ابناء البلاد العرب المسلمين حتى تميّز الخبيث عن الطيب بأعلام الهُدى من اهل البيت الكرام القائلين بالقدس الشريف بفلسطين بالمقدسات بالأرض المُقدسه التي كتبها الله لعباده المؤمنين الصالحين وليس كما يقال لطائفة وسلالة باغيه ظالمة من بني إسرائيل، الذين فسقوا وخرجوا عن هُدى الله الرحمن الرحيم بل حرفوا التوراة بالتلمود ويراد تحريف دين الرحمة للعالمين بالتكفير وليعم الطغيان العالم.

فكان ولازال اهل البيت الكرام، بالتصويب والتصحيح ومن معهم ولسان حالهم وبالرغم من كل التضحيات ستعود فلسطين ستعود القدس الشريف سيعود المسجد الآقصى وسترفع اعلام المقاومة فوق قبة الصخرة وكانت البداية برمزيه يوم القدس العالمي فأصبح يوم القدس العالمي برموز مجاهدين بوحدة الخطاب والموقف ثم وحدة القرار ثم ساعة الصفر آتية لاريب فيها بعد تحطيم كل خطوط دفاع العدو من تكفير وتطبيع ليصبح العدو الصهيوني أهون من بيت العنكبوت وما لم يك بحسبان الاعداء كل الاعداء يكون وسيكون وسيكون.

وكل افعال ومفاعيل الصهيونية وآذنابها من ألف سنة تزيد قليلا وها هو بدأ يترنح خلال بضع عشرات السنين وأقل بفعل شهداء درب القدس الخالدين، القُدس الشريف عربية لا عبريه.

القُدس الشريف لدين الرحمة للعالمين بالمليار والنصف نسمة بل لستة مليار ونصف من سكان الارض أجمعين ؛وليست لطائفة المفسدين من بني اسرائيل اليهود الصهاينه، الغاصبين بضعة ملايين.

القُدس الشريف للقوم المؤمنين الصالحين وليست للطغاة المجرمين السفاحين.

وخلاصة الخلاصة وبكل المعايير والمقاييس عندما تكون القدس الشريف مُغتصبه من المفسدين بالأرض فأن الظلم والبغي لايعم وحسب ديار المسلمين بل كل العالم والعكس صحيح فعندما تكون الأرض المقدسة وستكون بأيدي القوم المؤمنين سيعم الأمن والأمان ليس ديار المسلمين وحسب بل كل العالم.

أَليس الاسلام دين الرحمة للعالمين!!
أليس محمد خاتم الأنبياء والمرسلين رسول الرحمة للعالمين!!
أليس اهل البيت الكرام في مقدمة شهداء على درب القُدس سائرون وسائرون!!

نعم!! اليوم وحدة الخطاب وغداً بوحدة القرار والحسم وعلى أعلى مستوي من يمن الأيمان والأنصار وبثقافة القرآن الكريم فجاسوا خلال الديار بقوم أولي قوة وبأس شديد وكان وعد الله مفعولا.

يوم القدس العالمي
القدس درب الشهداء
منارة القلم المقاوم
الجمعة 29 رمضان 1441هجرية
22 آيار 2020م.

_____________
ابو جميل أنعم العبسي