المشهد اليمني الأول/

بارك قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي اليوم السبت، للشعب وكل أبناء الأمة الإسلامية والمجاهدين المرابطين في الجبهات بالتهاني والتبريك بقدوم عيد الفطر المبارك، مؤكدا على وجوب التحرك على المستوى العسكري لدعم الجبهات بالرجال وبالمال، وعلى أن تكون وتيرة التحشيد وتيرة نشطة وقوية.

وقال السيد عبدالملك في محاضرته الرمضانية الثلاثون “نحن شعب نواجه عدواناً ظالماً، عدواناً بإشرافٍ أمريكي، وتعاونٍ إسرائيلي واجبنا الإيماني والديني والفطري والوطني أن نتصدى لهذا العدوان بكل قوة وأن نتحرك على كل المستويات”.

ودعا للاهتمام بالإنتاج الداخلي والاهتمام المستمر بالزراعة وعدم استهلاك ما بقي من المزارع في القات بل الحرص على زراعة المحاصيل كالحبوب.

وحث السيد القائد على إخراج زكاة الفطرة كونها من الواجبات المهمة جداً ولها أهمية كبيرة في ألا يكون أحد من الفقراء جائعاً في يوم العيد.

واعتبر قائد الثورة الهجرة من الريف إلى المدن قضية خطيرة على الناس ولها أعباء اقتصادية، لافتا إلى أنه ينبغي أن يؤخذ بعين الاعتبار الحذر من وباء كورونا الذي دخل إلى البلد.

وأكد على الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات المطلوبة في التوقّي والحذر من هذا الوباء ومن دون فزع وترويع.