المشهد اليمني الأول/

قتل رجل اسود يوم أمس وبدم بارد بعد ان اعتقله شرطي أمريكي أبيض وجثم على رقبته لمدة عشر دقائق ألى أن فارقت روحه جسده

سيقول البعض ستتم المحاكمة ووالقانون والمجتمع المدني.. وسنقول تماما مثل محاكمة مجرمي سجن ابو غريب ومحاكمة قتله الشعب الفلسطيني!! ومحاكمة قتله الخاشقجي ومحاكمة سفاحي مجازر اطفال اليمن..

المسيحية اليهودية الوهابيه…. اعداء الانسانية
في خطوة اثارت استياء عدد كبير من النقاد والصحافيين الأميركيين، احتفل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بخبر تسريح مجلة «ذا أتلانتيك» لثلثي العاملين فيها، وقال ترامب «إن المجلة تفشل بسرعة وباتت في الحضيض وهذا مصير كل وسائل الإعلام المزورة».

واضاف في تغريدة له «أخبار رائعة، إن المجلة المملة والسيئة للغاية تفشل بسرعة وتصبح في الحضيض وقد أجبرت للتو على الإعلان عن تسريحها 20% على الأقل من موظفيها».

وكانت المجلة الأميركية، من أحدث الوسائل الإعلامية التي قامت بتسريح موظفيها جراء وباء كورونا، في إطار فقدان 40 مليون أميركي وظائفهم منذ بداية تفشي الوباء.

يذكر أن «ذا أتلانتيك» كانت من من أوائل المجلات التي دعت إلى عزل الرئيس ترامب خلال التحقيق في التدخل الروسي في الإنتخابات الرئاسية الأميركية.

وكانت المجلة قد تضمنت أخيراً مقالاً يقرّ بأن ترامب هو «أكثر رئيس غير رجولي» في تاريخ الولايات المتحدة. وعلّق رئيس تحرير المجلة جيفري غولدبرغ على كلام ترامب، بالقول إن جمهور المجلة «لم يكن أبدا أكبر»، في إشارة إلى أن المجلة ارتفعت شعبيتها بعد هجوم الرئيس عليها.

واندلعت اثر ذلك مواجهات عنيفة بين محتجين أمريكيين ورجال الشرطة خلال تظاهرة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، احتجاجا على مقتل رجل من أصول إفريقية لدى توقيفه.