المشهد اليمني الأول/

تخلت شركة الطاقة الحكومية “بي تي برتامينا” الإندونيسية، عن خدمات “أرامكو” السعودية، في تطوير مصفاة “سيلاكاب” في جاوة الوسطى.

تخلت شركة الطاقة الحكومية “بي تي برتامينا” الإندونيسية، عن خدمات “أرامكو” السعودية، في تطوير مصفاة “سيلاكاب” في جاوة الوسطى.

وقالت المتحدثة باسم الشركة “فجرية عثمان”، الجمعة: “ستواصل برتامينا التطوير المستقل للخطة الرئيسية لتطوير مصفاة سيلاكاب، بينما نبحث عن شريك استراتيجي آخر”.

وأكدت “فجرية”، أن المشروع المزمع المشترك مع شركة النفط السعودية العملاقة، مستبعد في الوقت الحالي.

ولم تقدم المتحدثة، أسباب استبعاد “أرامكو” من تطوير المصفاة. وكانت الشركتان تجريان محادثات لتحديث مصفاة “سيلاكاب” منذ 2016، وفي 2019، وعلى هامش اجتماع مجموعة العشرين في اليابان، توصلت “بيرتامينا” و”أرامكو” إلى اتفاق، وقالتا إنهما ستضعان اللمسات النهائية على خطة مشروع مشترك في الربع الأول من 2020.

ولاحقا، قالت شركة “برتامينا” العام الماضي، إنها ستبدأ تطوير مشروع “سيلاكاب” بشريك أو من غير شريك، للوفاء بهدف تشغيلي في عام 2025.

وتهدف الخطة الرئيسية لتطوير مصفاة “سيلاكاب”، إلى زيادة طاقة تكرير المصفاة إلى 400 ألف برميل يوميا، من 348 ألف برميل يوميا.