المشهد اليمني الأول/

وصلت شحنات الوقود الايرانية الخامسة والاخيرة الى السواحل الشمالية لفنزويلا

وكانت الناقلات الاربع الاولى قد وصلت الموانئ الفنزويلية في اوقات سابقة خلال الايام الماضية وهي “فورتشن” و”فورست” و”بيتونيا” و”فاكسون” لتلبية حاجة فنزويلا من البنزين.

بالموازاة أعلن رئيس جمهورية فنزويلا نيكولاس مادورو أنه سيزور طهران لتعزيز التعاون الثنائي بما في ذلك في مجال الطاقة بين بلاده والجمهورية الاسلامية.

وقال نيكولاس مادورو في خطاب متلفز إنه سيزور طهران بمجرد تحسن ظروف قضية كورونا والظروف المسموح بها، شاكرًا الحكومة الإيرانية لإرسالها ناقلات بترول إلى فنزويلا، مشيرًا إلى أنه سيشارك في اجتماع اللجنة المشتركة مع مسؤولين من البلدين خلال زيارته لإيران حتى يتمكّن الجانبان من التوصل إلى اتفاقات بشأن الطاقة والزراعة والتمويل والتكنولوجيا وفي المجالات العلمية والصحية.

وبعد نقل شحنات الوقود الإيرانية إلى فنزويلا، تمكّنت حكومة كاراكاس من توزيع الوقود في جميع أنحاء البلاد بموجب نظام جديد.

ووفق كلام سابق لمادورو، بدأت أمس جميع محطات الوقود في فنزويلا العمل بموجب خطة تسعير وتوزيع جديدة، وتم حتى الآن تزويد أكثر من 1500 محطة وقود بالبنزين.