المشهد اليمني الأول/

كشف مصدر محلي مقرب من ياسر العواضي، عن قبول مشايخ وقبائل البيضاء بالتحكيم المطلق من حكومة صنعاء في قضية مقتل جهاد الأصبحي وإغلاق ملف قضية الاصبحي نهائياً، والتخلي عن النكف القبلي الذي دعا اليه الشيخ العواضي.

الى ذلك قالت مصادر قبلية، بقبول عدة مشايخ من البيضاء بالتحكيم المطلق في العيوب والحشم، من حكومة صنعاء في قضية جهاد الأصبحي، وإغلاق ملف القضية بشكل نهائي ولم يقبلوا التحكيم في الدم لكونهم غير مخولين بذلك.

ووفقا للمصدر، حكم المشايخ علىحكومة صنعاء ب110 ملايين ريال يمني، وتنازلوا منها بثلث المبلغ لقائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي وثلث للاقباله، وتم تشريف الحكم من قبل حكومة صنعاء ودفع المبلغ، مقابل، قيام مشايخ البيضاء المحكمين بتسليم المطلوبين للحكومة من آل الأصبحي والتخلي عن داعي النكف القبلي.

واعتبر عدد من مشايخ البيضاء خطوة ايجابيه تصب في مصلحة الجميع بعد وصول كافة الأطراف إلى قناعة كاملة بضرورة حل القضية بشكل سلمي وإغلاق ملف القضية بشكل نهائي وقطع الطريق أمام المساعي الإماراتية الرامية إلى تشكيل نخبة بيضانية وإثارة المشاكل والاقتتال بين أبناء المحافظة الواحدة.