المشهد اليمني الأول/

أعلنت منظمة دولية، اليوم الثلاثاء، عن فشل تعهدات المانحين لليمن في مواكبة الحاجة المتزايدة في البلاد في ظل فشل حكومة المرتزقة.

وقال خوسيه ماريا فيرا، المدير التنفيذي لمنظمة أوكسفام الدولية، ردًا على نتائج مؤتمر المانحين الخاص باليمن، في بيان، أن “تعهدات الجهات المانحة لليمن تفشل في مواكبة الحاجة المتزايدة في البلاد”.

واشار الى أن “اليمن تواجه بالفعل أكبر أزمة إنسانية في العالم بعد أكثر من خمس سنوات من العدوان ، وتواجه اليمن الآن تفشي فيروس كورونا، في حين أن نصف المرافق الصحية بالكاد تعمل بكامل طاقتها.

فيما تم استبعاد بشكل ملحوظ أصوات المنظمات اليمنية التي تعمل في الخطوط الأمامية لمُواجهة هذه الأزمة من هذا المؤتمر”.

واضاف: “يجب توفير الأموال التي تم التعهد بها على الفور لتوفير المساعدة المُنقذة لحياة الملايين من الأشخاص الذين اضطروا للفرار من ديارهم أو يعانون من المرض أو يواجهون الجوع”.

وتابع: “الحل الدائم والوحيد لليمن يكمُن في وقف إطلاق النار؛ يحتاج المُجتمع الدولي إلى وقف جميع عمليات بيع الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية أو للأطراف المُتحاربة، و الى أن يبذل قُصارى جهده للضغط على جميع الأطراف للموافقة على وقف إطلاق النار والعودة إلى مفاوضات مُجدية هدفها الأساسي هو الوصول إلى حل سلمي”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قال في افتتاح مؤتمر المانحين بالرياض، إن اليمن يحتاج لمساعدات إنسانية، بقيمة اثنين مليار وأربعمائة مليون دولار حتى نهاية 2020م.