المشهد اليمني الأول/

ناقشت قناة بلقيس الإخبارية التابعة للناشطة توكل كرمان والتي تبث من تركيا في برنامج مساء الأربعاء ملف غياب الفار هادي، الذي يتوارى عن الأنظار منذ مارس وسط أنباء عن وفاته.

واستهل مقدم البرنامج وجيه السمان النقاس بالقول أن اليمنيين لا يتذكرون متى آخر مرة خرج فيها الفار هادي لمخاطبتهم أو الحديث عن ما يمرون به من مآسي.

وتساءل السمان هل ماتالفار هادي، قائلا إن هذه اشاعات سرعان ما تنفيها مصادر مقربة أو مسؤولة في الرئاسة،لكن مالا تستطيع نفيه هذه المصادر هو أن الفار هادي مات سياسيا.

ونقل عن مصادر مقربة من الفار هادي أنه لا يستقبل أحد من رجال الدولة إلا في نطاق ضيق جدا ولا يقوم بالمهام المفترضة على رئيس يمر شعبه بأكثر من انقلاب وأكثر من حرب وأكثر من مجاعة.

في غضون ذلك قال تقرير عرض في مطلع الحلقة إن الفار هادي تنازل عن حضوره لصالح معين عبدالملك المرضي عنه سعوديا.

وبين التقرير أن الدواعي السياسية هي اكثر تأثيرا في مسألة غياب الفار هادي، وهناك تغييب متعمد له.