المشهد اليمني الأول/

الجنرال السابق للقوات الأميركية، وقوات حلف الأطلسي في أفغانستان يحذّر ترامب من أن الولايات المتحدة لم يسبق في تاريخها أن وصلت إلى هذا المكان من التحديات بدءاً من الجائحة والوضع الاقتصادي وحالياً الاحتجاجات، ويقول إن تهديدات ترامب قد تكون بداية النهاية للتجربة الأميركية، داعياً إياه لتوحيد الأميركيين والخروج من التحديات.

حذّر الجنرال المتقاعد جون ألن، القائد السابق للقوات الأميركية، وقوات حلف شمال الأطلسي “ناتو” في أفغانستان، الولايات المتحدة عقب تهديد دونالد ترامب، باستخدام القوة العسكرية لقمع التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها مناطق بالبلاد احتجاجاً على مقتل الأميركي الأفريقي، جورج فلويد على يد الشرطة الأميركية بطريقة عنيفة.

وأوضح ألن في مقابلة مع “السي إن إن” أن تهديدات ترامب هذه قد تكون “بداية النهاية للتجربة الأميركية، وقال: “لم يسبق بتاريخ البلاد أن وصلنا إلى هذا المكان، لنتذكر ما يجري هنا، نحن نواجه جائحة عالمية قاتلة، أكثر من 107 آلاف وفاة و7 ملايين عاطل عن العمل في بلادنا، واقتصادنا يعاني، كل هذه الأمور هي نظام تشغيل..”.

وأضاف “أفضل القادة الذين أعرفهم يخدمون بتواضع، هؤلاء المستعدون للقيادة من الخطوط الأمامية والذين يظهرون تعاطفاً حقيقياً واحتراماً للأشخاص الذين يقودونهم”.

وتابع “انخرطت في البحرية عندما كنت في الـ17 من عمري وأحد أكبر التحديات التي واجهتنا في مطلع السبعينيات كانت مسألة العرق، تمكنّا من تجاوزها عبر تعلّم كيف يمكننا احترام والثقة ببعضنا..”.

الجنرال المتقاعد أردف: “خدمت مع جيم ماتيس وزير الدفاع الأميركي الأسبق الذي استقال من إدارة ترامب، وهو من هذا النوع من القادة وكذلك مايك مولن وآخرين، ولكن عليّ أن أقول أن هذا النوع من المميزات نحن بأشد الحاجة لها الآن، الأميركيون يبحثون عن قيادة بأعلى المستويات وهذه فرصة حقيقية للرئيس بأن يوحد البلاد فعلياً..”.

وأكد في الختام على أن الفرصة متاحة حالياً أمام ترامب لتوحيد الأميركيين والخروج من التحديات.​

وكان الرئيس ترامب قد أعلن مساء الإثنين، أنّه أمر بنشر “آلاف الجنود المدججين بالسلاح والشرطيين في واشنطن لوقف أعمال الشغب والنهب”.