المشهد اليمني الأول/

ناشدت الأميرة الإماراتية ميثاء آل مكتوم عبر تسجيل مصوّر العالم لمساعدتها في الهروب من والديها ومن بلدها دبي.

وأوضَحت صحيفة “البايس” الإسبانية، أنَّ الأميرة الشابة، أكدت أنها لم تعُد قادرة على تحمل سوء المعاملة، وأنها كانت تخطط للهرب في نفس الليلة التي حاولت فيها الأميرة لطيفة إحدى بنات حاكم دبي الهرب قبل سنتين.

وأشارت الصحيفة إلى أن ميثاء هي ثالث امرأة في العائلة الحاكمة في دبي تحاول الهروب، إذ يبدو أنهن يعشن في قفص ذهبي خلال السنتين الماضيتين.

وفي الواقع، إن الأميرة هيا هي الوحيدة التي نجحت في الهرب من الإمارات العربية المتحدة، وهي أصغر زوجات محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى الآن تكافح في المحاكم البريطانية للحصول على حضانة طفليها.

ورغم صورة الحداثة التي تروج لها الإمارات في الخارج لا تزال تحافظ على نظام وصاية الذكور على النساء، وتقيد حُرياتهن، علما بأن هذا النظام معمول به في ست مملكات في شبه الجزيرة العربية.