المشهد اليمني الأول/

أقدم امين عام الأمم المتحدة بان كي مون اليوم برفع اسم تحالف العدوان بقيادة السعودية من قائمة العار المنتهكة لحقوق الأطفال متناسية كل جرائمها المتكررة خلال خمسة أعوام في اليمن.

أدان كلاً من ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي ووزير الخارجية المهندس هشام شرف، بشدة خطوة الأمين العام للأمم المتحدة برفع اسم تحالف العدوان بقيادة السعودية اليوم الثلاثاء من قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال.

واعتبر ناطق حكومة الإنقاذ الوزير الشامي، استبعاد السعودية من قائمة منتهكي حقوق الأطفال يعطي الضوء الأخضر لتحالف العدوان السعودي الأمريكي لارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق أطفال اليمن.

وأكد وزير الخارجية هشام شرف أن هذه الخطوة جاءت في إطار سياسة المصالح واستجابة للضغوط السعودية المتكررة على الأمم المتحدة بشأن العديد من القضايا والتي وصلت إلى حد التهديد بإيقاف تمويلها للمنظمة.

وأعرب عن الأسف الشديد لاستجابة أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، لهذه الضغوط على خلاف ما قام به سلفه بان كي مون، الذي تحلى ببعض الشجاعة وتحت ضغط الإعلام الدولي وأعاد إدراج السعودية في القائمة السوداء خلال فترة توليه منصب الأمين العام للأمم المتحدة.