المشهد اليمني الأول/

تمكنت لجنة شؤون الأسرى اليوم الأربعاء من تحرير ثمانية من أسرى الجيش واللجان الشعبية في جبهة الضالع.

وأوضح رئيس لجنة الأسرى والمفقودين عبد القادر المرترتضى أنه تم تحرير ثمانية من أسرى الجيش واللجان الشعبية في عملية تبادل عبر وساطة محلة في جبهة الضالع.

وكان المرتضى أوضح لصحيفة الثورة قبل عدة أيام أن اللجنة عندما كانت تقوم بالتجهيز لتنفيذ صفقة التبادل التي تم التوافق عليها مع قوى العدوان مؤخراً في عمان.. تفاجأنا ببلاغ من مكتب المبعوث أخبرنا فيه أن الطرف التابع لقوى العدوان رفض تنفيذ ماتم الإتفاق عليه ووضع اشتراطات جديدة هدفها عرقلة الاتفاق.

وأشار إلى أن هذا التصرف السيئ والغير مسؤول من قبلهم يؤكد أنهم الطرف المعرقل والمعطل لكل الإتفاقات الخاصة بهذا الملف الإنساني، كما يدل على استهتارهم بأسراهم لدينا خاصة في هذا الظرف الحرج الذي يمر به العالم في ظل جائحة كورونا وما يمثله انتشار هذا الفيروس من خطورة كبيرة على الأسرى داخل السجون.

ودعا المبعوث الأممي وفريقه الضغط على الطرف الآخر لتنفيذ ماتم التوافق عليه وتوضيح المعرقل للملف الإنساني، مؤكداً استعداد لجنة الأسرى وجهوزيتها الكاملة لتنفيذ تبادل كامل وشامل لجميع الأسرى بدون أي شروط مسبقة.