المشهد اليمني الأول/

أشاد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية والاستطلاع اللواء عبدالله يحيى الحاكم، بالمواقف الوطنية للأحرار من أبناء مديريتي المخا والخوخة وكل الشرفاء والمخلصين في الساحل الغربي.

وأكد اللواء الحاكم خلال لقائه، العقيد قائد سعيد افندي شيخ مشائخ مديرية المخا والعقيد امجد محمد ثابت العميسي شيخ مديرية الخوخة اللذين وصلا إلى محافظة الجوف لمساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية، أن الوطن ومصالح الشعب اليمني فوق كل اعتبار.

وأشار إلى أن الثوابت الرئيسية التي ينبغي التمسك بها هي أداء الواجب الوطني بكل أمانة وإخلاص والحرص على إنجاز الإعمال والمهام بصورة خلاقة والدفاع بصلابة وشجاعة عن الوطن في مواجهة العدوان لغاشم.

ونوه بصمود الشعب اليمني وتضحيات الأبطال بـ المعارك في مختلف جبهات المواجهة رغم الظروف والإمكانيات العسكرية والمادية الكبيرة التي سخرها العدوان لحربه الظالمة على اليمن.. لافتا إلى أهمية الاستفادة من الأخطاء والتجارب السابقة.

وأضاف” نشعر بالفخر والاعتزاز ونحن ندافع عن شعبنا ووطننا وسيادة واستقلال اليمن، ويتضاعف فخرنا في تصدينا وانتصارنا على أعتى قوى إجرامية في العالم، ونتشرف في تقديم التضحيات ليعيش الشعب اليمني بعزة وشموخ وكرامة”.

ودعا رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية والاستطلاع، المغرر بهم والمخدوعين العودة إلى صف الوطن والشعب، واستغلال فرصة قرار العفو العام.

وكان افندي والعميس قد أكدا ضرورة تضافر جهود كل أبناء الوطن جيشاً ولجاناً وقبائل لتتويج الانتصارات التي سطرها رجال الرجال في ميادين العزة والكرامة دفاعا عن الأرض والعرض والحرية والكرامة.. مشيدين بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية وانتصاراتهم الكبيرة في محافظتي الجوف ومأرب.

كما أكدا أن أبناء المخا والخوخة على أهبة الاستعداد للذود عن سيادة واستقلال اليمن .. وعبرا عن الاعتزاز بالانتصارات العظيمة ضد قوى العدوان ومرتزقته الذين خانوا اليمن مقابل حفنة من المال السعودي والإماراتي المدنس.

حضر اللقاء مدير مديرية الاستخبارات العسكرية في المنطقة الخامسة العميد رياض صلاح بلذي ورئيس شعبة الأمن العسكري العميد جمال القيز.