المشهد اليمني الأول/

اعتبرت اللجنة الوطنية للمرأة، شطب الأمم المتحدة اسم السعودية من “قائمة العار” لمنتهكي حقوق الأطفال، يدل على أن المنظمة الأممية الراعي الرسمي لكل ما يحدث من انتهاكات وجرائم حرب بحق أطفال ونساء اليمن.

وأدانت اللجنة في بيان صادر عنها اليوم، بأشد العبارات ما أقدمت عليه الأمم المتحدة من شطب اسم تحالف العدوان بقيادة السعودية من قائمة العار، لافتة إلى أن رفع اسم السعودية من القائمة لا ينفي الجرائم التي ارتكبتها بحق أطفال اليمن والحصار الذي تفرضه على البلاد واحتجاز السفن المحملة بالنفط والغاز.

ودعت اللجنة جميع المنظمات الدولية والحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه أطفال اليمن والضغط على الأمم المتحدة للتراجع عن هذا القرار الجائر.