المشهد اليمني الأول/

مدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، العقوبات الأمريكية المفروضة على كوريا الشمالية لمدة عام آخر.

وبرر ترامب ذلك، باستمرار التهديد “غير العادي والاستثنائي” الذي يشكله “النظام الكوري الشمالي”.

وفي مذكرة روتينية أرسلها إلى الكونغرس، كتب ترامب أنه يمدد العقوبات، التي تم الإعلان عنها لأول مرة في يونيو 2008، وذلك بسبب مواصلة بيونغ يانغ برامجها النووية والصاروخية.

وذكر ترامب أيضا، أن تصرفات وسياسات حكومة كوريا الشمالية “تزعزع الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتعرض الجيش الأمريكي، وحلفاء الولايات المتحدة وشركاءها التجاريين في المنطقة للخطر”.

ويعتبر هذا التجديد أمرا روتينيا، ولكنه يأتي في وقت تتصاعد فيه حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية وسط تهديدات عسكرية متزايدة من جانب كوريا الشمالية ضد الجنوب.

وبررت بيونغ يانغ تصرفاتها، بما في ذلك هدم مكتب الاتصال بين الكوريتين هذا الأسبوع، من خلال اتهام سيئول بالفشل في منع المنشقين من إطلاق منشورات دعائية مناهضة لبيونغ يانغ إلى الشمال عن طريق البالونات.