المشهد اليمني الأول/

أعلن مصدر عسكري أن قوات الجيش اليمني واللجان والأجهزة الأمنية تمكنت، اليوم الخميس، من تطهير مديرية ردمان بمحافظة البيضاء من أدوات ومرتزقة العدوان بالكامل.

وأكدت المصادر عن وصول الجيش واللجان الشعبية الى منزال ياسر العواضي وتم تطويقه ودخوله بعد أن فر هارباً منه الى مناطق جبلية بعيدة عن مديرية ردمان.

واعتبر عضو المكتب السياسي لأنصار الله، محمد البخيتي، أن القتلى من آل عواض والذين يقاتلون في صف المرتزق ياسر العواضي في مديرية ردمان بمحافظة البيضاء ليسوا شهداء بل ضحايا للمال المدنس.

وقال البخيتي في تغريدة على تويتر، تعليقاً على الصور التي يتم تداولها على مواقع التواصل لقتلى من آل العواضي: “للأسف ليسوا شهداء بل ضحايا للمال المدنس الذي لم يكن ياسر العواضي بحاجة له لأننا ضمنا له معيشة كريمة، وسحبنا إدارة امن ردمان نزولا عند رغبته مقابل إلتزامه بتحييدها”.

وأكد البخيتي أنه “لم يكن بيننا (أنصار الله) وبينه (ياسر العواضي) أي ثارات، ولم يكن بالرجل المحارب، ولكن قادته إطماعه التي غيبت عنه بديهية أن السعودية لا تعطي صدقة”.