المشهد اليمني الأول/

أدان الإتحاد العام لنقابات عمال اليمن وبشدة قرار الأمم المتحدة بشطب تحالف العدوان السعودي من قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال في اليمن.

وأكد الإتحاد في بيان صادر عنه أن هذا القرار وصمة عار في جبين منظومة الأمم المتحدة وأمينها العام ويعد دليلاً واضحاً على تماهيهما مع تحالف العدوان بقيادة السعودية في استباحة دماء النساء والأطفال في اليمن دون مراعاة لقواعد وأحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

واعتبر البيان القرار مخالفاً لمبادئ العدالة الإنسانية التي تتشدق بها الأمم المتحدة ويشكك في مصداقيتها في رعاية وحماية الحقوق الحريات والقيم النبيلة، موضحاً ان هذا القرار يتيح للتحالف الاستمرار في استهداف الشعب اليمني وتدمير البنى التحتية.

وطالب الإتحاد الأمم المتحدة وأمينها العام بالتراجع عن هذا القرار ؛ داعياً المنظمات الدولية والحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه أطفال اليمن.