المشهد اليمني الأول/

انتقد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي “صمت اوروبا الذي يصم الآذان ازاء القمع الوحشي للمحتجين في اميركا ومعاييرها المزدوجة في الدفاع عن حقوق الانسان”.

وكتب موسوي، في تغريدة له على “تويتر”، أنه “في الوقت الذي سلب النظام الاميركي حق التنفس من شعبه ويقمع الاحتجاجات السلمية بوحشية، فإن الصمت الذي يصم الاذان لادعياء الدفاع عن حقوق الانسان في اوروبا وخارجها قد كشف من جديد نفاقهم ومعاييرهم المزدوجة”.

يُذكر أنه بعد مقتل الأميركي من أصول افريقية جورج فلويد من قبل شرطي ابيض وضع ركبته على رقبته لفترة نحو 9 دقائق، اجتاحت احتجاجات عارمة انحاء اميركا وبعض الدول الاخرى في العالم خاصة اوروبا تنديداً بالتمييز العنصري.