المشهد اليمني الأول/

هاجمت الناشطة توكل كرمان، الفار هادي، وذلك بسبب إذعانه لتعليمات السعودية وولي عهدها محمد بن سلمان، الأمر الذي أدى لإطالة أمد العدوان على اليمن.

ونشرت كرمان، صورة للفار هادي، وعلقت عليها في تغريدة قائلةً: “قلت عنه قبل ثلاثة أعوم مجرد أداة في يد المحتل السعودي الاماراتي للشرعنة لاحتلالهم للبلاد والوصاية عليها وتقسيمها إلى أوصال”.

وأضافت: “أقل ما يقال عنه خائن لمصلحة الوطن العليا، ولم يعد لدي شيء جديد لأقوله عنه”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع تغريدة توكل كرمان، مؤكدين على أن الفار هادي أحد أسباب استمرار العدوان على اليمن.

ويقيم الفار هادي في الأراضي السعودية إلى جانب العديد من قيادات حكومته منذ بدء العدوان على اليمن في مارس 2015.

وانتقلت حكومة الفار هادي المستقيلة إلى العاصمة السعودية الرياض، وباتت تمارس مهامها الكاملة هناك، إضافة لقيادات الأحزاب السياسية المنطوية تحت لوائها وأعضاء في مجلسي النواب والشورى، وقيادات عسكرية وحكومية ورجال أعمال، وكلهم يتبعون الارادة السعودية في اتخاذ القرار تجاه اليمن.