المشهد اليمني الأول/

اقر القيادي المرتزق في مؤتمر الخارج ومستشار الفار هادي, أحمد عبيد بن دغر, بفشل العدوان الذي يقوده تحالف العدوان في اليمن، داعيا الى حوار يمني يمني مباشر وعاجل متجاهلا الحوار مع العدوان مباشرة للبحث في مصير البلاد.

وجاءت دعوة المرتزق بن دغر الرئيس السابق لحكومة الفار والمنتهية ولايته هادي، بعد سيطرة قوات مرتزقة الانتقالي الموالية للإمارات على جزيرة سقطرى الاستراتيجية ومخاوف من تكرار السيناريو في المهرة وحضرموت.

بن دغر في مقال نشره على صفحته في الفيس بوكدعا كافة الأطراف اليمنية للبحث في سلامٍ دائمٍ وعادلٍ وشامل لليمن لكل اليمن، متجاهلا الحوار مع العدوان بإعتباره الطرف الأكثر عرقلة للحوار والمتسبب بالمأساة الكبرى التي تعيشها البلاد، وبصيغ تعايش مقبولة من كل الأطراف, في إشارة الى ضرورة الحوار مع الحوثيين.

واعتبر ذلك ضرورة “بدلاً من كتابة وثائق التقسيم في ظل الحرب بأيدينا” حد تعبيره.

مضيفا ان العدوان فشل، وحان الوقت ليجرب اليمنيون حوار احرار من اجل اليمن، متجرد من كل الشروط ما عدا شَرطَي الحفاظ على الجمهورية والوحدة، وحدة اتحادية تحقق الاستقرار والعدالة، نرتضيها لبلدنا وتمثل الحد الأدنى من مصالح الوطن الكبرى، وشراكة دائمة غير قابلة للإقصاء، ولتتوقف الحروب, وفق قوله.

مؤكدا ان اليمنيين قادرين على النجاح والسلام، وان شعوب كثيرة كانت أشد تبايناً في الأعراق والمذاهب والأديان والثقافات وتعايشت ونهضت من جديد بعد توقف حضاري وصراعات أكثر دموية.