المشهد اليمني الأول/

ورد الآن رسمياً.. وزارة الصحة في صنعاء تعلن للعالم حصيلة الضحايا الكاملة بالأرقام “تفاصيل شاملة”.. ورد الآن رسمياً.. وزارة الصحة في صنعاء تعلن للعالم حصيلة الضحايا الكاملة بالأرقام “تفاصيل شاملة”

كشف وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه أحمد المتوكل عن عدد ضحايا الدريهمي موضحاً أن عددهم 284 شهيدًا وجريحًا من المدنيين في مديرية الدريهمي بينهم 69 طفلًا شهيدًا خلال عامين من حصار المديرية.

وقال وزير الصحة في الذكرى الثانية لحصار الدريهمي: “نستذكر جريمة العدوان بقرية الكوعي، حيث قتل تحالف العدوان 18 طفلًا وبعضهم أجنة في بطون أمهاتهم”.

واوضح المتوكل أن المستشفى الوحيد في الدريهمي دمرته طائرات العدوان في الأيام الأولى للحصار، وقصفت سيارات الإسعاف، ما أدى لوفاة مئات المدنيين المحاصرين.

وثمن صمود الكادر الطبي في محافظة الحديدة في أداء واجبهم المقدس، رغم المعاناة وانقطاع الرواتب في مواجهة كورونا وخروق تحالف العدوان.

في السياق أفتتح وزير الصحة والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم اليوم، مركز العزل الصحي ومعالجة الإلتهاب الرئوي بهيئة مستشفى الثورة العام بالمحافظة.

وأشار الدكتور المتوكل إلى أن افتتاح هذا المركز يمثل إنجازا لقيادة الهيئة والقائمين عليها ومكتب الصحة بالمحافظة.

وتطرق إلى الوضع الكارثي جراء استمرار تحالف العدوان في منع دخول المشتقات النفطية والذي سيلقي بظلاله على مراكز العزل والمستشفيات وكافة المنشآت الطبية.

فيما ثمن القائم بأعمال المحافظ، اهتمام ومتابعة وزير الصحة لإنشاء وافتتاح مركز العزل الصحي بالهيئة .. منوها بجهود العاملين بالمركز الذين يعتبرون جنود المرحلة في مواجهة الوباء.

وشدد قحيم على ضرورة رفع الوعي الصحي وتعزيز حملات الرقابة للتأكد من الإلتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من إنتشار الفيروس.

ودعا المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات والتعليمات الصادرة من الجهات الصحية حفاظا على سلامتهم.

وكان وزير الصحة العامة والسكان والقائم بأعمال محافظ الحديدة، افتتحا المرحلة الأولى ودشنا العمل في المرحلة الثانية من مشروع توسعة وإعادة تأهيل مركز الطوارئ التوليدية بهيئة مستشفى الثورة العام بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان.