المشهد اليمني الأول/

الردع الرابعة.. أكبر عملية عسكرية في العمق السعودي (العاصمة الرياض) واستهداف مواقع حساسة جداً (التفاصيل)

أعلن متحدث القوات المسلحة اليمنية “العميد يحيى سريع”في بيان جديد تنفيذ العملية الهجومية الأكبر “توازن الردع الرابعة” على عاصمة العدو السعودي.

وأوضح بيان القوات المسلحة أن عملية توازن الردع الرابعة دكت وزارة الدفاع والاستخبارات وقاعدة سلمان الجوية ومواقعَ عسكريةً في الرياض وجيزان ونجران.

وبين أن عملية توازن الردع الرابعة تمت بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والمجنحة “قدس” “وذوالفقار” وطائرات سلاح الجو المسير.

وأكد ناطق القوات المسلحة اليمنية أن عملية توازن الردع الرابعة تأتي رداً على استمرار الحصار الظالم والعدوان الغاشم على أبناء شعبنا اليمني العظيم.

وحذر العميد سريع دول العدوان السعودي الأمريكي من مغبة التمادي في بغيه وعدوانه وإجرامه وممارسة حصاره الاجرامي، مشددا على حقنا المشروع والثابت الذي يحتمه الواجب الديني والأخلاقي والإنساني والوطني في الدفاع عن اليمن وشعبه الصامد.

وأكد العميد سريع أننا سننفذ المزيد من العمليات العسكرية الأشد والأقوى حتى رفع الحصار ووقف العدوان وتحقيق الحرية والاستقلال.

وأفادت وسائل إعلام صباح اليوم الثلاثاء باستهداف مواقع عسكرية في العاصمة الرياض ومناطق أخرى داخل المملكة بصواريخ بالستية وطائرات مُسيّرة، مشيرا الى سماعِ دوي انفجارات في الرياض ونجران وجيزان.

فيما أكدت وكالة رويترز سماع دوي إنفجارات ورؤية تصاعد أعمدة الدخان في سماء العاصمة السعودية الرياض مع طلوع فجر اليوم الثلاثاء.

من جانبه زعم المتحدث باسم تحالف العدوان السعودي تركي المالكي إن الدفاعات الجوية اعترضت صاروخا بالستيا يمنيا في أجواء الرياض، متهما حركة انصار الله باطلاق ثماني طائرات مُسيرّة مفخخة، وثلاثة صواريخ باليستية باتجاه السعودية.