المشهد اليمني الأول/

بارك ناطق حكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، لقائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة والقوة الصاروخية والطيران المسير والشعب اليمني، عملية توازن الردع الرابعة.

وأوضح ناطق الحكومةأن العملية الهجومية الأكبر ” توازن الردع الرابعة” التي استهدفت مواقع عسكرية استراتيجية بدولة العدوان السعودية، تأتي في إطار حق الرد المشروع على استمرار العدوان في جرائمه وحصاره للشعب اليمني.

وأكد أن هذه العملية تمثل نقطة تحول في مسار عمليات توازن الردع والتي ستكون أكثر إيلاما إذا لم يتوقف العدوان ورفع الحصار عن اليمن.

وكانت قد نفذت القوات المسلحة اليمنية، اليوم، العمليةَ الهجوميةَ الأكبرَ” توازنَ الردعِ الرابعة” التي استهدفتْ عاصمةَ العدو السعودي بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والمجنحة وطائرات سلاح الجو المسير.

وأوضحت القوات المسلحة أن العملية الهجومية استهدفت بصواريخ نوعِ قدس وذو الفقار” وطائراتُ صماد3 المسيرةُ مقراتْ ومراكزَ عسكريةً في عاصمةِ العدوِّ السعوديِّ، منها وزارةُ الدفاعِ والاستخباراتُ وقاعدةُ سلمانَ الجويةُ ومواقعَ عسكريةً في جيزانَ ونجران.. مؤكدة أن هذه العملية تأتي رداً على استمرارِ الحصارِ الظالمِ والعدوانِ الغاشمِ على الشعب اليمني.