المشهد اليمني الأول/

حلقت طائرة مراقبة أمريكية فوق كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، وفقا لما أفاد به موقع متعقب لحركة الطيران.

وشوهدت طائرة “جاردريل RC-12X” تحلق فوق كوريا الجنوبية صباح اليوم، وفقا لما صرح به موقع “نو كولساين” عبر تويتر.

وأشارت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب”، إلى أن 6 طائرات من نفس النوع شوهدت تحلق فوق كوريا الجنوبية يوم الاثنين الماضي، بالإضافة إلى طائرة “ريفيت جوينت RC-135W” التابعة للقوات الجوية الأمريكية، في إشارة نادرة لتكثيف المراقبة على كوريا الشمالية.

وتتنامى التوترات في شبه الجزيرة الكورية بعد أن هددت كوريا الشمالية بوتيرة حادة بالقيام بعمل عسكري واتخاذ غيرها من التدابير الانتقامية ضد كوريا الجنوبية، بسبب غضبها من إرسال منشقين شماليين وناشطين آخرين منشورات مناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود إلى الشمال.

وفجرت كوريا الشمالية مكتب الاتصال المشترك بقرية كيسونغ الحدودية الأسبوع الماضي، وقامت بتركيب مكبرات الصوت الدعائية داخل المنطقة منزوعة السلاح التي تم تفكيكها في أعقاب القمة التي جمعت بين الرئيس مون جيه-إن والقائد الشمالي كيم جونغ-أون في 2018.

وقد صرح وزير الدفاع الكوري الجنوبي جيونغ كيونغ-دو خلال جلسة لجنة برلمانية يوم أمس الاثنين، بأن البلاد تستعين بأصول مراقبة إضافية لتكثيف المراقبة على الأنشطة الكورية الشمالية.

هذا وقد تصاعدت التوترات بشأن احتمال إجراء كوريا الشمالية اختبار لصاروخ طويل المدى، وسط تعثر المحادثات مع الولايات المتحدة لنزع السلاح النووي، وفقًا لموقع إلكتروني لتتبع حركة الطيران في كوريا الجنوبية

وبحسب الموقع، تعد المهمة الاستطلاعية هي الأحدث في سلسلة من مهام الاستطلاع التي تنفذها طائرات أمريكية في الأسابيع الأخيرة، وسط تصاعد التوترات قبل المهلة التي حددتها بيونغ يانغ لواشنطن لطرح مقترح جديد في محادثات نزع السلاح النووي.

وأجرت كوريا الشمالية، حديثًا اختبارين لمحركين صاروخيين على ما يبدو في موقعها لإطلاق الأقمار الصناعية على ساحلها الغربي، مما أثار تكهنات بأنها يمكن أن تطلق صاروخاً طويل المدى، تحت ستار تنمية الفضاء لأغراض سلمية.