المشهد اليمني الأول/

قال نائب رئيس ما يعرف بالمجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات، المرتزق هاني بن بريك، إن التطبيع مع إسرائيل بالنسبة لهم “مطمع ومطمح”، مؤكداً استعدادهم إقامة العلاقات مع أي دولة ستساعدهم على إعادة ماسماها دولتهم.

جاء ذلك في بث مباشر على صفحته في تويتر، للتعليق على حديث صحيفة اسرائيلية عن وجود محادثات سرية بين المجلس الانتقالي و”اسرائيل”.

وأضاف بن بريك: “السلام مطمع لنا ومطمح لنا مع إسرائيل وغير إسرائيل، وأي دولة، حتى لو كانت في المريخ، ستعين الشعب الجنوبي بعودة دولته على حدود ماقبل 90م، فإننا سنمد يدنا لها”.

وأوضح : “نحن لا نعادي أي دولة في العالم ولا ديانة إلا من يتعرض للجنوب.. هذه مسلماتنا”.

وتابع: “اليهود جزء من العالم وجزء من البشرية ونحن مع السلام.. ولو كان لنا علاقة مع أبناء عمومتنا اليهود ودولة اسرائيل سنعلن عنها”.

ونوه بن بريك إلى أن أي علاقة لهم مع إسرائيل تنطلق من الاجماع العربي والمبادرة العربية التي وافقت عليها القيادة الفلسطينية والتي تنص على إقامة دولتين متجاورتين.

وأردف متحدثاً عن اليهود “إنهم جزء من العالم جزء من البشرية جزء من الحياة عاشوا مع اجدادنا واباءنا واجيال في بلداننا وكانت الحياة طبيعية”

ووصف اليهود بـ”أبناء عمنا اسحاق نعم هم عيال عمنا اليهود، قد يكون أخوك في ملة وأنت في ملة”.

ويوم الأحد كشفت صحيفة “اسرائيل اليوم” في تقرير لها بعنوان “صديق إسرائيل السري الجديد في اليمن”، عن وجود مباحثات بين المجلس الانتقالي واسرائيل.

يذكر أن هاني بن بريك الذي يقيم في الامارات، سبق وأن نشر تغريدات تحدث فيها عن التطبيع مع اسرائيل بالتزامن مع دعوات اماراتية للتطبيع مع العدو الصهيوني.