المشهد اليمني الأول/

قال مساعد وزير الدفاع الأمريكي السابق لشؤون الدعم الاستراتيجي، جيمس فاول، إن السعوديين سيحاولون الرد على عملية صنعاء عملية توازن الردع الرابعة، لكن هذا لم يعد سهلا، لأن السعوديين لديهم الكثير من الأهداف التي ستضربها صنعاء ،لكن الأمر لا ينطبق على صنعاء فليس لديها أهداف قيمة.

وأكد فارويل في مداخلة تلفزيونية على قناة الجزيرة أن تدخل السعودية في اليمن لم يؤت نتائج طيبة، لافتا إلى أن صنعاء تحاول الان فرض ضغوط كبيرة على السعودية لتعجيل خروجها.

وعن تأثير عملية توازن الرد الرابعة التي نفذتها قوات صنعاء ضد أهداف في السعودية، قال فارويل إن تأثير مثل هذه الهجمات، يجعل سكان السعودية يشعرون بأمن أقل، وهذا ليس في صالح ولي العهد السعودي.

ونبه فارويل إلى أن الأذكياء في هذا العالم يترددون كثيرا قبل الدخول في الحروب، في إشارة إلى حماقة ولي العهد السعودي بن سلمان الذي أعلن العدوان على اليمن.