المشهد اليمني الأول/

أعلن أبناء حريب بيحان وقبائل يام، اليوم الخميس، في لقاء قبلي واسع بصنعاء تاييدهم ومباركتهم لعملية الردع الرابعة التي دكت العدو في عقر داره رداً على جرائم العدوان وتشديد الحصار على أبناء الشعب اليمني الصامد والصابر.

وفي اللقاء الذي عقد بميدان السبعين بصنعاء بحضور نائب رئيس مجلس الشوري الاستاذ محمد البخيتي ووكيل وزارة الداخلية ابو مالك اليوسفي وعضو مجلس الشورى خالد المداني ووكيل اول محافظة مأرب ومدير مديرية شعوب الشيخ عبدالله الحسن الامير والشيخ حسين ابوناب مساعد المشرف العام لمحافظة مأرب والشيخ علي مجيديع المرادي ومدير مديرية حريب سعيدسالم الشريف وأحمد عبدالله علي الشريف والشيخ ناجي بن الحسن الامير.

وفي اللقاء قدم أبناء حريب بيحان وقبائل يام قافلة النصر دعماً واسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبيه في مختلف جبهات القتال.

وفي ختام اللقاء القى الشيخ ناجي بن الحسن الامير البيان الختامي ، أكد فيه مباركة أبناء حريب بيحان وقبائل يام في العاصمة صنعاء لقيادة الثورة والقيادة السياسية وجميع الأحرار من أبناء الشعب اليمني والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير ورجال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات العزة والشرف والبطولة بنجاح عملية توازن الردع الرابعة التي تزامنت مع تشديد العدوان السعودي الامريكي الحصار على الشعب اليمني.

ودعا اللقاء المخدوعين من أبناء حريب بيحان وقبائل يام الذين لايزالون في صف تحالف العدوان إلى مراجعة حساباتهم والانظمام إلى ركب رجال الرجال في الجيش واللجان الشعبية وأبناء قبائل مأرب الأحرار الذين وقفوا إلى جانب وطنهم وأمتهم ضد العدوان البربري الغاشم.

واكد اللقاء على استمرار أبناء حريب بيحان وقبائل يام بتقديم الدعم والإسناد لأبطال الجيش واللجان الشعبية والمضي في مواجهة العدوان ومرتزقتهم حتى النصر.