المشهد اليمني الأول/

بشرى سارّة.. حكومة صنعاء تشكل لجاناً ميدانية “خاصة” انتظرها جميع المواطنين في العاصمة (وهذا ماسيحدث..)

قامت حكومة الإنقاذ في العاصمة صنعاء بتحريك لجان ميدانية لمراجعة أسعار إيجارات المساكن.

وأفاد عدد من أهالي العاصمة صنعاء بانهم فوجئوا صباح اليوم باللجان المكلفة بإعادة تقييم إيجارات المساكن وهي تطرق أبوابهم بصحبة الملاك.

وأضاف الأهالي بان اللجان تدخل الى داخل المساكن بصحبة الملاك للاطلاع على مساحة الشقق والبيوت وتوجه أسئلة للمستأجرين عن المبالغ التي يدفعونها شهرياً إيجاراً للمساكن.

وتأتي هذه التحركات بناء على توجيهات أمانة العاصمة لتحسين أوضاع المستأجرين وتسعير الشقق بما يلائم أحوالهم وظروفهم، ومعاقبة وفرض غرامات على مالكي الشقق الذين استغلوا حاجة الناس عبر رفع الايجارات.

وتعد هذه هي الخطوة الأولى التي تتخذ في هذا الجانب لإنصاف المستأجرين من ظلم الملاك.

يذكر أن المجلس السياسي الأعلى قد وجه- في الرابع من ديسمبر العام الماضي- الجهات المعنية بوضع آلية مناسبة بشأن الإيجارات وارتفاعها بما يحفظ حق المؤجر والمستأجر ويمنع الجشع الذي يمارسه البعض مستغلاً نزوح المواطنين جراء العدوان والحصار المفروض على اليمن.