المشهد اليمني الأول/

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى “محمد على الحوثي”، على إيجاد آلية لضخ النفط الخام من الناقلة المتهالكة صافر الراسية في محافظة الحديدة، وتخصيص عائداته لدفع رواتب الموظفين، من أجل السماح بنزول فريق التقييم إليها.

وكتب الحوثي في تغريدة على تويتر: “الخلافات على صهريج صافر ليس على نزول فريق التقييم كما يحاول البعض تصويره ولكن على ضمان إصلاحه بعد التقييم ان وجد كتابة آلية لضخ النفط قبل كنقطة ثقة ان تتحول قيمة النفط للمرتبات بشكل مستمر عسكري ومدني ٢٠١٤ بحساب خاص بالمرتبات تقدم غير مجتزئة كما هو بمقترح الأمم المتحدة ووثيقة الحل الشامل”.

وكان الحوثي قد جدد قبل أيام، في سلسة تغريدات على تويتر، تحميل دول تحالف العدوان على اليمن المسؤولية عن حدوث أي تسرب من صهريج صافر.

واستنكر الحوثي الدور ‏البريطاني بشأن الخزان صافر، وقال “إذا كنتم تعتقدون أن الأحياء السمكية أغلى لديكم من ‏الشعب اليمني، فأنتم كبريطانيين تؤكدون تبعيتكم المطلقة للخارجية الأمريكية التي أعلنت قلقها ‏على الجمبري اليمني سابقا، في حين شاركتما كدولتين وأعلنتما رسميا الحصار والقتل للمواطن ‏اليمني باشتراككما في قيادة العدوان عليه”.

‏وأضاف أن ما فعله العدوان والحصار اقتصاديا وبيئيا باليمن، أشد ضرراً من أي تسرب قد أخلينا ‏مسؤوليتنا عنه.

وكان أنصارالله قد دعا إلى المضي قدما في التفاوض حول الموضوع بشكل جدي، محملة أمريكا والسعودية وتحالفهما المسؤولية الكاملة عن أي نتيجة كارثية لعدم السماح ببيع النفط المخزن في صهريج صافر العائم.