المشهد اليمني الأول/

أعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع في مؤتمر صحفي له لإعلان عملية عسكرية كبرى شملت محافظتي البيضاء ومأرب.

وقال العميد سريع : استكملت قوات الجيش واللجان الشعبية مع الشرفاء الأحرار من أبناء مديرية ردمان تطهير مديرية ردمان بالكامل، إضافة الى تطهير جبهة قانية والوصول الى مديرية ماهلية وأجزاء واسعة من مديرية ماهلية بمحافظة مأرب.

وأضاف: تقدم مهم وكبير للجيش واللجان الشعبية وتطهير مساحة مايقارب 400 كم مربع وكانت العملية العسكرية مستمرة باتجاة جبهة قانية، مع انهيارات واسعة وخسائر بشرية ومادية.

وتابع العميد سريع حديثة: في محاولة للمرتزق ياسر العواضي بالتنسيق مع دول العدوان للإلتفاف على قوات الجيش واللجان الشعبية، وحاولت السلطة المحلية بنصح الخائن ياسر العواضي بعد الإحترار لمؤامرة العدوان، ولكنه تجاهلهم واستمر بخيانته.

وعملت دول العدوان من دعم كبير للخائن العواضي من مال وسلاح واسناد جوي، واقامة مصنع للعبوات المتفجرة لإستهداق قوات الجيش واللجان الشعبية، مصنع مدعوم من القاعدة وداعش.

وكشف المتحدث الرسمي للقوات المسلحة أن دول العدوان قدمت دعماً عسكرياً كبيراً للخائن العواضي تمثل في :

1-  لواء عسكري متكامل بقيادة المرتزق عبدالرب الاصبحي.

2- لواء عسكري متكامل بقيادة المرتزق سيف الشدادي.

3- عدد من المدرعات والآليات واسلحة اخرى متنوعة.

4- عدد من المرتزقة التابعين لما يسمى بالقاعدة وداعش.  

5- شن الغارات الجوية على قواتنا حيث تجاوز عدد الغارات 200 غارة.

وأوضح أن الخطة الهجومية للقضاء على فتنة الخائن العواضي قضت بالتقدم من اربعة مسارات:

1- المسار الأول من مديرية القرشية.

2- المسار الثاني من مديرية السوادية.

3- المسار الثالث من مديرية الملاجم.

4- المسار الرابع من مديرية السودية.

تم خلالها قطع خطوط الإمداد على الخائن العواضي ومرتزقته والقضاء على الفتنة خلال 24 ساعة بفضل الله تعالى.

بقية التفاصيل بالفيديو