المشهد اليمني الأول/

أدانت أحزاب اللقاء المشترك الجريمة البشعة التي أقدمت على ارتكابها مليشيا حزب الاصلاح التكفيرية بحق المواطنين من آل سبيعيان في وادي عبيدة بمحافظة مأرب ما اسفر عن استشهاد سبعة مواطنين.

وأكدت أحزاب اللقاء المشترك في بيان لها أن هذه الجريمة المنكرة بحق اسرة الشيخ محسن سبيعيان وهم آمنون وهدم وإحراق منازلهم ونهب ممتلكاتهم يؤكد ان مليشيا حزب الاصلاح قد فعلت ذلك عن سبق إصرار وترصد وبإيعاز من قوى العدوان وفي سبيل إرضائهم.. مؤكدة أن هذا ما سيعجل بدحرهم من مأرب الحضارة والتاريخ بشكل أسرع مما يتصورون.

واهابت أحزاب المشترك بقبائل مارب الأحرار وكل قبائل اليمن الشرفاء للاتفاف الى صف الوطن ومساندة ابطال الجيش واللجان الشعبية وتفويت الفرصة لهذا التنظيم الداعشي الاجرامي الجبان للاقدام نحو ارتكاب المزيد من الجرائم.

وحملت العدوان ومرتزقته المسؤولية الكاملة والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والانسانية مسؤولية الصمت عن هذه الجريمة وغيرها ومسؤولية التنصل عن دورها الإنساني تجاه ما يحصل في اليمن منذ ما يزيد عن خمسة اعوام من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.