المشهد اليمني الأول/

يهدد خطر جديد العالم خلال الفترة المقبلة، بسبب ما يطلق عليهم “الحيوانات الغازية” وهي الحيوانات التي أدخلها البشر إلى الحياة البرية في مختلف بلدان العالم، فقد تشكل تهديدا على النظام البيولوجي ومناطق الحياة البرية.

أشارت دراسة جديدة أعدها باحثون بالأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة لندن إلى أن المناطق المحمية الطبيعية في العالم في مرمى الخطر بسبب الأنواع الغريبة التي أدخلها البشر، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأوضح القائمون على الدراسة خطورة تلك الأنواع من الحيوانات في إنها تقتل أو تتنافس مع الحيوانات الأصلية، ومن شأنها الإخلال بالنظام البيئي وتدميره، مما يؤدي هذا إلى إحداث مشكلة كبرى في التنوع البيولوجي.

ومن امثلة الحيوانات الغازية التي أشار إليها الباحثون، حيوان المنك الامريكي والذي انتشر في المناطق المحمية بشكل واسع، كما أشار الفريق الباحثي أن تلك الحيوانات قد تنهي على فصائل أخرى من الحيوانات المهددة بالانقراض.

خطر كارثي جديد يهدد النظام البيئي في العالم!
خطر كارثي جديد يهدد النظام البيئي في العالم!

وقال أحد القائمين على الدراسة البروفيسور “تيم بلاكبيرن”، من جامعة كاليفورنيا :”إن الناس يرتكبون اخطاء كبرى في البيئة الطبيعية بإدخال هذه الأنواع الغريبة إلى بيئات غير بيئتها الأصلية، وهذا يؤدي إلى كارثة”.

مؤكدًا أن تلك الخطوة من أكبر الأسباب الـ 5 التي تدمر التنوع البيولوجي في العالم، قد تتزايد أعداد الحيوانات الغازية على حساب الحيوانات الأخرى.

خطر كارثي جديد يهدد النظام البيئي في العالم!
خطر كارثي جديد يهدد النظام البيئي في العالم!