المشهد اليمني الأول/

قضى نحو 200 شخص جراء فيضانات وانزلاقات للتربة نتجت من الأمطار الموسمية في بنغلادش والنيبال والهند، وفق ما أفادت السلطات في الدول الثلاث أمس الأحد، محذّرة من ارتفاع منسوب الأنهر في الأيام المقبلة.

وقالت سلطات بنغلادش إن 67 شخصاً على الأقل قضوا وتضرر 2,6 مليون في الأسبوعين الأخيرين بالفيضانات.

المتحدثة باسم وزارة الصحة قالت لوكالة فرانس برس إن “55 شخصاً قضوا غرقاً وثمانية صعقاً بالكهرباء خلال الأمطار الغزيرة”.

بدوره، قال رئيس مركز الحالات الطارئة والتحذير من الفيضانات في بنغلادش إن الوضع بالنسبة إلى الفيضانات تحسن في الأيام الأخيرة، لكن مستوى مياه البحيرات يرتفع مجدداً في الشمال.

وأوضح أن منسوب مياه الأنهر في شمال البلاد يرتفع إثر تجدد الأمطار.

وغرق ثلث أراضي بنغلادش، فيما حذرت السلطات من غرق أربعين في المئة من مساحة البلاد.

وفي النيبال، قضى 79 شخصاً وفقد 46 آخرون جراء فيضانات وانزلاقات للتربة، فيما حذّرت السلطات من إمكان تدهور الوضع في الأيام الثلاثة المقبلة.

وفي الهند، خلفت الفيضانات 45 قتيلاً في ولاية أسام شمال شرق البلاد، في الأسبوعين الأخيرين، بحسب السلطات.

ونفق أكثر من مئة حيوان في حديقة كازيرانغا المدرجة على التراث العالمي لليونسكو.