المشهد اليمني الأول/

بعث المعارض والسياسي السعودي البارز الدكتور سعد الفقيه، برسالة هامة للعائلة الحاكمة في السعودية تزامنا مع انتشار أنباء عن دخول العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، العناية المركزة واتجاه ولي العهد محمد بن سلمان لاغتصاب عرش المملكة قبل أن تفلت الأمور من يده بموت والده.

“الفقيه” وفي كلمة مصورة له بثها على حساباته بمواقع التواصل، وجه رسالة هامة إلى العائلة الحاكمة في السعودية وإلى الشعب الشعب السعودي، مشددا على أن انتقال الحكم لابن سلمان سيكون لشخص غير مرغوب فيه، ولو حدث ذلك فإن الجميع سيكونون على المحكّ.

ولفت المعارض السعودي المقيم في لندن، إلى أحاديث تدور عن أن الملك سلمان في العناية المركزة، وإن تطور الأمر واغتصب ابن سلمان الحكم فإنها ستكون المرة الأولى التي يتم فيها نقل السلطة إلى شخص غير مرغوب فيه، موضحا أن معظم الشعب يكره محمد بن سلمان ما عدا القلة المنتفعة.

ودعا سعد الفقيه جميع اسرة آل سعود للوقوف في وجه محمد بن سلمان، ومنع استيلائه على السلطة ولفت نظرهم إلى أنه أدخلهم السجون ونكّل بهم ووالده موجود “فكيف سيفعل في حال عدم وجوده؟”.

رسالة للشعب السعودي

وفي رسالته للشعب السعودي قال “الفقيه”:” “ابن سلمان أهانكم، جوعكم، أفسدكم، أفسد بلادكم، أفقركم، وقضى على الأمن الجنائي والقومي في البلاد.. ضيّع البلد، وهو ما زالا ولياً للعهد”، وحذر قائلا” سيكون رجال البلد كلهم عبيد والنساء جوارٍ”.”

كما دعا أفراد العائلة الحاكمة إلى تدارك الأمر قبل “وقوع الفأس في الرأس” وإجراء إصلاحات حقيقية لصالح الشعب الغاضب، عبر محاربة الفساد وإطلاق سراح معتقلي الرأي.

ويشار إلى أنه أمس، الاثنين، نقلت وكالة الأنباء السعودية -عن بيان للديوان الملكي- أن الملك سلمان (84 عاما) دخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء بعض الفحوص لوجود التهاب في المرارة.

وانتشرت بين النشطاء أنباء مقلقة بشأن وضعه الصحي، فضلا عن شائعات انتشرت أيضا عن وفاته فيما لم يصدر أي بيان رسمي جديد بشان وضعه الصحي منذ إعلان دخوله المستشفى أمس.