المشهد اليمني الأول/

أدانت منظمة تهامة للحقوق والتنمية والتراث الانساني الجريمة التي أقدم عليها المرتزقة المدعو”نعمان سعيد عبده سعيد سالم” باغتصاب الطفلة ماريا السندي التي تبلغ سبع في مديرية حيس بمحافظة الحديدة.

وأكدت منظمة تهامة في بيان لها تلقى موقع أنصار الله نسخة منه أن هذه الجريمة تعبر عن بشاعة مرتكبها حيث أن الطفلة الضحية هي ابنة زوجته ولم يتجاوز عمرها 7 اعوام..

وأشار البيان إلى أن استمرارية هذه الجرائم في ظل هذه الممارسات من قوات العدوان وعدم القبض علي الجناة او تقديم الحماية والرعاية للضحايا ساهمت في زيادة انتشار هذه الجرائم الدخيلة علي مجتمعنا واعرافنا اليمنية وتمسكه الديني والاخلاقي.

منظمة تهامة حملت الأمم المتحدة وكافة منظماتها تبعات هذه الجريمة وسابقاتها الأخلاقية والقانونية والانسانية.. داعية كل منظمات المجتمع المدني, وكافة النشطاء الحقوقيين والاعلاميين للتضامن والوقوف الجاد والتحرك المسؤول لفضح بشاعة ما يرتكبه التحالف ومرتزقته من انتهاكات تجاه المدنيين وخاصة الفئات الاضعف من النساء والأطفال في اليمن.