المشهد اليمني الأول/

استنكرت السلطة المحلية بتعز بشده الجريمة النكراء التي اقدم عليها مرتزقة العدوان بتعذيب المعتقل مختار علي الطريم اليوسفي حتى فارق الحياة شهيداً شامخاً وذلك في مدينه تعز الواقعة تحت سيطرة مرتزقة العدوان.

وأكد بيان صادر عن السلطة المحلية بالمحافظة أن هذه الجريمة الوحشية التي اقدم عليها مرتزقة العدوان تتنافى مع كل الشرائع السماوية و والقانون الدولي الإنساني والقيم و الأعراف والأسلاف اليمنية، وتعبر عن الانحراف والسقوط الأخلاقي والإنساني المستمر لمرتزقة العدوان الذي باعوا انفسهم وذممهم لتحالف العدوان مقابل حفنة من المال المدنس.

وأشار البيان أن هذه الجريمة تضاف في سجل الجرائم التي يرتكبها مرتزقة العدوان بحق أبنا شعبنا اليمني المجاهد الصامد والأسرى والمعتقلين، والتي ستظل وصمة عار في جبين الإنسانية.

وطالب البيان المنظمات الدولية التي تتشدق بالإنسانية الى التدخل لحماية الأسرى والمعتقلين من جرائم التعذيب والقتل التي ترتكب بحق الأسرى كون جميع الأديان والأعراف والمواثيق الدولية لا تسمح بارتكاب أي جريمة بحقهم حتى بالضغوط فكيف بالتعذيب والقتل التي ترتكب من قبل مرتزقة تحالف العدوان باليمن.