المشهد اليمني الأول/

حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال في تونس، إلياس الفخفاخ، من انهيار وشيك للشركات العمومية بسبب الصعوبات المالية.

وقال الفخفاخ في حوار مع إذاعة “إكسبرس أف أم”، إن أوضاع المالية العمومية وصلت إلى مستوى غير مسبوق.

وأضاف أن كلفة آثار مجابهة فيروس كورونا بلغت حتى الآن خمسة مليارات دينار (1.8 مليار دولار) فيما يتعين على الدولة توفير سيولة بنحو 11 مليار دينار(3.9 مليار دولار).

وصرح الفخفاخ بأن “الشركات العمومية على وشك الانهيار والوضع الاقتصادي في حالة ترنح”.

وتابع الفخفاخ قائلا إن قطاعات مثل السيارات والطائرات ستشهد تراجعا بـ 20 بالمئة و30 بالمئة، مع ارتفاع متوقع لنسبة البطالة.

وكان رئيس الوزراء قد أعلن استقالته منذ منتصف شهر يوليو بسبب شبهة تضارب مصالح، وتحولت حكومته إلى حكومة تصريف أعمال، فيما يقود الرئيس قيس سعيد مشاورات سياسية تمهيدا لتقديم مرشح بديل لتشكيل حكومة جديدة.