المشهد اليمني الأول/

أكد وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس، أن كميات الديزل انتهت من مخزون الشركة وذلك نتيجة منع دول تحالف العدوان الأمريكي السعودي لسفن المشتقات النفطية من الوصول الى ميناء الحديدة.

وأوضح الوزير دارس في كلمته التي القاها خلال الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها شركة النفط اليمنية بعد صلاة الجمعة أمام مبنى الأمم المتحدة في العاصمة صنعاء، أن حركة الحياة سوف تتعطل وأن الوزارة أطلقت نداء استغاثة وما من مجيب.

تجاهل الأمم المتحدة

وقال: “إن الاجتماعات والوقفات والمؤتمرات الصحفية لم تفِ بالغرض ولم تُسمع الأمم المتحدة والعالم صوتنا”، مشيرًا إلى أن الشعب اليمني لا يستجدي ولا يستغيث إلا بالله ولكنا نطالب الأمم المتحدة بالقيام بمهامها وواجبها الإنساني تجاه أكثر من 26 مليون يمني.