المشهد اليمني الأول/

أدان المكتب السياسي لأنصار الله ونستنكر، اعتراض الولايات المتحدة لطائرة ركاب إيرانية في الأجواء السورية عبر طائراتها الحربية، معتبرا هذا العمل اعتداء سافرا وتجاوزا للاتفاقات الدولية.

وأوضح المكتب في بيان صادر عنه اليوم، أن العربدة الأمريكية والتمادي المستمر في انتهاك السيادة السورية هو نهج عدواني وسلوك بربري لنظام إجرامي تخطى كل الأعراف والقوانين الدولية.. مؤكداً أن خيار المقاومة هو الخيار الأجدى والأقوى الذي سيفرض على دول الهيمنة والاستكبار احترام الشعوب وعدم التعدي على حقوقها وسيادة أراضيها.

وجدد المكتب تضامن أبناء الشعب اليمني ووقوفه الكامل مع كل الأحرار في هذه الأمة الرافضين لمشاريع أمريكا وإسرائيل التدميرية.

وتقدم المكتب السياسي لأنصار الله بأحر التعازي لحزب الله وللسيد نصر الله في استشهاد المجاهد علي كامل محسن جراء العدوان الصهيوني على محيط مطار دمشق.

فيما يلي نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

ندين ونستنكر ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية من اعتراض طائرة الركاب المدنية الإيرانية في الأجواء السورية عبر طائراتها الحربية وهذا يعد اعتداء سافرا وتجاوزا للاتفاقات الدولية في الملاحة الجوية وممارسة إرهابية من أمريكا وربيبتها إسرائيل.

إن العربدة الأمريكية والتمادي المستمر في انتهاك السيادة السورية هو نهج عدواني وسلوك بربري لنظام إجرامي تخطى كل الأعراف والقوانين الدولية لذلك فإن خيار المقاومة يبقى الخيار الأجدى والأقوى الذي سيفرض على دول الهيمنة والاستكبار احترام الشعوب وعدم التعدي على حقوقها والذي سيضمن سلامة وسيادة أراضيها كما نؤكد تضامننا ووقوفنا الكامل مع كل الأحرار في هذه الأمة الرافضين لأمريكا وإسرائيل ومشاريعهما التدميرية.

كما نتقدم بأحر التعازي إلى سيد المقاومة الإسلامية السيد المجاهد / حسن نصر الله وإلى المجاهدين في حزب الله في إستشهاد المجاهد علي كامل محسن رحمة الله تغشاه و الذي ارتقى شهيدا في العدوان الصهيوني على محيط مطار دمشق وإنا لله وإنا إليه راجعون.

المكتب السياسي لأنصار الله
السبت 4 ذي الحجة 1441هـ
الموافق 25 يوليو 2020 م